Thursday, September 11, 2014

عن الإنتحار في الأسبوع العالمي لمكافحة الانتحار

-بتكتبي عن إيه؟
-الإنتحار
*صمت حذر مصاحب بتبريقة و إشمئزاز خفيف*
-إشمعني؟
-أصل إحنا في الأسبوع العالمي للتوعية و منع الإنتحار
-يا حبيبتي الكلام ده مش عندنا.الإنتحار منتشر أكتر في الدولة المرفهه اللي فيها ناس مش خايفة من ربنا
و ديه طبعا واحده من الخرافات الكثيرة المنتشرة عن الإنتحار. 
أي بحث سريع علي الإنترنت عن كلمة إنتحار هيوضح المشكلة اللي عشانها قررت أكتب عن الإنتحار بالعربي. لا يوجد أي نوع من أنواع المساعدة المجانية باللغة العربية علي الأطلاق للناس اللي بيعانوا من رغبات إنتحارية أو بيفكروا جديا إنهاء حياتهم. في حين إنه بالإنجليزي فيه بدل الطريقة ألف و بدل الموقع عشرة. و ده طبعا إنعكاس لتفكير صديقتي الشائع في المجتمع: الإنتحار مش مشكلة تتستاهل إن إحنا نهتم بيها.
 و لكل من بيفكر كده أحب أقوله إن نسب الإنتحار في زيادة حتي في مصرنا المحروسة. ناهيك عن إن النسب المعلنة أساسا نقطة في بحر الحقيقة. الطبيب الشرعي مش هيسجل الحالة علي إنها إنتحار غير لو مافيش حل تاني. يعني مثلا واحده ولعت في نفسها بجاز ؛ واحد طخ نفسه عيارين إلخ إلخ. أما لو فيه طريقة تسجل بيها علي إنها حادثةيبقي هيسجلوها حادثة. 
و الجزء الآخر من القصة إن الأهل حتي لو عارفين و متأكدين من إنه إنتحار فصعب يقولوا . التابوهات المجتمعية حول الانتحار معقدة بعقدة و شنيطة زي ما بنقول بالبلدي. و ده بيزود حجم المأساة لأن الإنسان اللي مر بتجربة إنتحار شخص مقرب ليه هو إنسان في أمس الحاجة للمعلومات السليمة و الدعم النفسي. 
فيه جمله جميلة في الطب النفسي عن الإنتحار  بتقول Suicide is a permanent solution for a temporary problem و ترجمتها: الإنتحار حل دائم لمشكلة عابرة و هنا تكمن الأهمية القصوي لتقديم الدعم النفسي لمن يفكر في الانتحار. أغلب من تم إنقاذهم من الإنتحار بيشوفوا إنه كان فكرة سيئة بعد مدة طالت أو قصرت. (ملحوظه: دعوني أستثني هنا نوع من الانتحار يصحبه تفكير عميق و قرار واضح مسبق وده موضوع تاني لوحده ممكن نتكلم فيه بعدين). فالموضوع ببساطة مخزية إن الإنسان ممكن ياخد قرار متسرع في لحظة معينة ينهي بيها حياته بسبب أشياء أو مشاعر غالبا لن تكون موجودة بعد سنة من لحظة إنتحاره.
 التوعية ليها دور مهم لمنع النهاية المأساوية ديه و لكن للأسف لايوجد في مصر و دول عربية كتيره خط ساخن مجاني ممكن يتكلم عليه (كان فيه خدمه إسمها befrienders في التسعينات و لكن إختفوا لسبب غير واضح)

التوعية كمان دورها مهم جدا في مدواة آلام المقربين من الشخص اللي أنهي حياته لأن المجتمع بملئ بخرافات عن الإنتحار لا أساس لها من الصحة. بعد إنتشار خبر إنتحار روبين وليامز تسنت لي الفرصة أن أراقب تعليقات الناس .و هذة محاولة لمناقشة بعض هذه الخرافات

الخرافة الأولي: لوكانت مراته/خالته/عمته خدت بالها كان ممكن تعمل حاجه
مش كل مين بيقرر الإنتحار بيبان عليه و ممكن القرار يبقي كان وليد اللحظة. و ممكن كان يبقي مخبي و ممكن و ممكن… الإحتمالات لا نهاية لها
 الانتحار ضحيته مش الشخص اللي مات بس، بل كمان كل أسرته و المقربين ليه. إحترام ده شئ واجب
الخرافة الثانية: الحب يقهر الإنتحار 
الدنيا مكان معقد و كئيب و مليئ بالمشاكل ده ممكن يتسبب في إن الانسان يرغب يسيب الدنيا حتي لو فيها ناس بيحبهم. 
الخرافة الثالثة: المنتحر عايز يموت. 
في الأغلب الإنتحار بيكون رغبة في ترك الحياة و ليس رغبة في الموت في حد ذاته. 
الخرافة الرابعة: اللي بيقول مابيعملش و اللي يعمل ما بيقولش. 
مش دايما و مافيش قاعدة. 
الخرافة الخامسة: ديه ناس attention seekers كل همهم جذب الاهتمام و خلاص.
هرد علي الخرافة ديه بقصة. بنت عندها ١٥ سنة بلعت علبة أقراص بانادول عشان تنتحر باباها كان جايبها المستشفي تعمل غسيل معوي و هو متغاظ و شايف إنها بتستهبل. البنادول المادة الفعالة اللي فيه مدمرة للكبد و تسببت لها في فشل كبدي و ماتت بعد أسبوع. 
الخرافة السادسة: الوعظ الديني و التخويف من مصير المنتحر مفيد لمنع الإنتحار
الخوف لا يولد الرغبة في الحياة. الخوف يولد المزيد من الإضطراب النفسي اللي ممكن تدفع الشخص إلي الهاوية في لحظة. 
الخرافة السابعة: مريض الإكتئاب هو الإنسان الوحيد المعرض للانتحار
الانتحار نسبته أعلي في الناس اللي بيعانوا من أمراض النفسية كتيرة جدا مش مجرد الإكتئاب. و أيضا في الناس اللي بيعانوا من أمراض عضوية بتأثر علي نوعية و جودة حياتهم. 
الخرافة الثامنه: ماحدش بينتحر غير المرضي. فلان/فلانه إنسان(ة) متزن(ة) مش ممكن يعملوا كده أبدا. 
ليس كل المنتحرين مرضي. أي إنسان بيتكلم عن إنهاء حياته هو إنسان يستحق الدعم النفسي بغض النظر عن رأيك في صلابته النفسيه و ذكائه. 
الخرافة التاسعة: مافيش حاجه هتمنع الإنسان من الإنتحار لو قرر. يبقي خلاص مافيش أمل
المقدم علي الإنتحار إنسان يعذبه ألمه مش إنسان صاحب نية و قرار لزيارة العالم الآخر. كل مايهون الألم و لو لحظي ممكن يخلي الإنسان يغير رأيه. 
الخرافة العاشرة: الرجال لا ينتحرون
صحيح إن نسبة محاولات الانتحار أعلي في السيدات و لكن أعلي نسبة محاولات إنتحار ناجحة في الرجال. 

الانتحار موضوع شائك و معقد و فيه مدارس كتيرة و طرق كتيرة لمواجهته و لكن الأساس للي لبيفكر في إنهاء حياته يتلخص في نصيحتين بسيطتين:
 إستني
إنتظر و تريث قليلا…إستني لحظة كمان و بعدين خليها يوم كمان، فكر في كل لحظة مستقله بذاتها-متقولشي مستني بقالي كتير. لحظه بلحظه. مش هقولك مافيش مشكلة ملهاش حل لكن مافيش مشكله مش ممكن نتعايش معاها و نلاقي طريقة نحول الوجع المستمر اللي بتسببه لحاجه تانية صدقني.  
إتكلم
كلم حد إيجابي أو حد بيحبك. روح لطبيب نفسي أو لمجموعة دعم. أخرج من تمثيلية إنك كويس و قول لحد إنت حاسس بإيه. 

و للحديث بقية....



Post a Comment