Wednesday, September 24, 2014

ضد حبس المثليين ولا معاه؟

لو إنت مع حبس المثليين  فغالبا المبررات اللي بتديها واحدة من المبررات الآتية.
النهاردة  واحد من يومين فاعلية ضد حبس المثليين. فحبيت بهذه المناسبه إني أجمع ردودي علي الأسئلة و الإدعائات المعهودة اللي بتخلي الناس فرحانة إن المثليين بيتقبض عليهم و يتحبسوا. 

* المثلية شئ مرضي و مش طبيعي
الإجابة هنا ليها شقين. أولا فكرة إن الغريزة الطبيعية فقط الإنجذاب للجنس الآخرو المثلية موجودة في حيوانات في الطبيعة (آه و النعمة حتي روح إسأل جوجل)…الدرافيل و الألبالتروس و بعض أنواع القرود و البطريق بيعملوا سلوكيات تزاوج ساعات مع أفراد من نفس الجنس. إزاي الحال بقيفيه يعني طبيعة أكتر من الحيوانات؟ و لا دول ماعندهمش غريزة؟
الشق التاني طبيحضرتك حسب التصنيفات العالمية للطب النفسي  الكلام ده حسم من زماااان. المثلية ليست مرض نفسي و لا عضوي و لا أي حاجه من دي خالص. 

*المثلية مرض نفسي حصل بسبب إن حد إغتصبهم و هم صغيرين و ممكن يتعالجوا
الفكرة ديه روجت ليها روايات كتيرة و لكن البحث العلمي و التحليل النفسي أثبت إن الكلام ده كله هجص.  و مافيش طبيب نفسي في العالم المتحضر يجرؤ إنه يدعي إنه بيعالج المثلية. يفقد رخصة مزوالة المهنة علي طول. رجاءا متصدقوش أي حد يوعد بعلاج للمثلية. اللي يقول كدة دجال و ليس طبيب. 

*المثلية تقليد أعمي للغرب
المثلية موصوفة في كل الحضارات القديمة الغربي منها و الشرقي (راجع ألف ليلة و ليلة)—چورچ مايكل ماخترعاهش يعني. 

*المثلية جسديا مضره  
الكلام هنا طبعا عن الإيلاج الشرجي (اللي بيبحث عن دليل عنه الطبيب الشرعي عشان يلبس الناس تهمة). إذا كانت ديه مشكلتكم  و عشان كده بتقبضوا عليهم يبقي لازم تحبسوا أي حد بيعمل جنس شرجي حتي لو راجل و مراته! و جدير بالذكر إنه فيه نسبة لا بأس بها من الغير-مثليين ينخرطوا في الجنس الشرجي للحفاظ علي العذرية. ده مش خطر و يتقبض عليهم يعني؟ شفتوا بقي إن المشكلة في الأساس في كره عنيف  و غير مبرر للمثليين. 

*المثلية حرام 
مش هادخل في نقاش فقهي لأن حتي الحرام ربنا اللي بيحاسب البشر عليه.ببساطة البوليس مش دوره يقبض علي اللي بيعمل حاجة حرام دوره يقبض علي اللي بيخالف القانون. مافيش قانون يجرم المثلية . الفجور و الأفعال الفاضحة و اللذي منه بيبقي مش في أوض النوم. مش كدة ولا إيه؟  عايز قانون يجرم المثلية؟ رجع مرسي أو عدي البحر للدولة الشقيقة اللي من بره هالله هالله و من جوه يعلم الله. 

*المثليين خطر علي الأطفال
مبدئيا فيه خلط شديد بين المثليين و محبي الأطفال (الپيدوفايلز) دول حاجه و دول حاجه. الأسطورة اللي بتقول إن اللي بيغتصب طفل واحد مثلي مش لاقي ديه غلط ميه في المية. محبي نكاح الأطفال دول مرضي خطرين. المثلي إنسان طبيعي لاخطوره منه و لا يثيروه الأطفال (زيه زي حضرتك بالظبط)

*المثليين مفسدة للمجتمع
عايز تعرف إيه أكبر خطر و فساد للمجتمع؟ الفقر! و قلة الرعاية الصحية و التعليم و إنعدام التراحم. ده اللي خرب المجتمع المصري و حوله للمسخ المشوه اللي إحنا شايفينه دلوقتي. المثلي إنسان في حالة ليه تفضيل جنسي معين..زيه زي اللي بيحب/بتحب الطوال أو القصيرين أو ألوان و أشكال معينة. إيه علاقة ده بالمجتمع؟؟ 

*المثليين مش جدعان 
طبعا عارفين اللفظ اللي بيبدأ بالخ المقصود هنا. ديه أسطورة منبعها الذكورية المقيتة اللي شايفة إن اللي بياخد يعتبر مش راجل و إن الرجولة مرادفها المجدعة. و الست اللي بميت راجل  هي اللي جدعة. و دايما برد علي الحكاية ديه بإن أجدع إنسان ٩٩٪ من الشرقيين عرفه كان أمهم. 
مين بيحط إيه فين مالوش دعوة بأخلاقيات البشر. 
اللي بيحصل في حياة الناس الجنسية و الشخصية مالوش دعوة بحد.


الرفض و الكره المرضي للمثليين جزء منه الكره للآخر المتفشي عندنا و جزء منه موروث ذكوري شايف إن الراجل لازم يبقي شجيع السيما أبو شنب بريما. مع إن السيما فيها أدوار كتير و كل واحد حر يختار الدور اللي يريحه. 
Post a Comment